يا فتاة الإسلام أين أنت - إيمان العتويل


جرح قلبي ، دمع عيني ، صوت ضميري بقلبي ، في صميمي يستصرخني : أين أنت أين انت ؟؟
من قيود أين أنت ؟ من مجازر أين انت ؟  من صراخ أين أنت ؟ من آهات أين أنت ؟؟
أين نبوع العروبة فيكِ ؟ اين غيره الدين فيكِ ؟ لا تدعيهم يشتروكي .. على الإستسلام يرغموكي .. للتبلد ينادوكي .. على الغي يصوروكي !!
لا تدعيهم عليكي يقولوا .. جمود القلب بات فيكي .. يا فتاة الإسلام أين أنت ؟
جرح فلسطين يناديكي .. قيود القدس تحاكيكي .. لتصرخي وتنادي بواديكي .. هيا لتحرري أراضيكي ..
هيا ونادي في أهليكي : على الكرامة والعزة فيهم أفيقي .. ماذا بعد القدس يا رفيقي ؟
حمامة القدس تنادي فيكي ، الحجارة تستصرخ : أفيقي ، والدماء تنادي : آآآآآه أسالوكي ، أين أنت أين أنت ؟؟  يا رفيقتي أين انت؟؟
أني أصرخ : أين أنت  يا فتاة الإسلام أين أنت ؟
بعد صراخ ونداء ، ردت فتاة الإسلام : أنا هنا يا اختاه ، بين المطرقة والسندان ...
أنا هنا يا أختاه بين اليهود والعربان ، أنا هنا يا أختاه بين الجمود واليهود ...
بين ضاربي السيوف وسيوف الأحداق ، أنا هنا يا أختاه بين الشرق والغرب ، بين السلب والنهب ...
أنا هنا يا أختاه ، بين سلبية العرب وجمود اليهود ، لا جدوى من وجودي
انا هنا بين حطام القلوب ، وهدم البيوت ، أنا هنا بين أسوار الفلان ، وأسوار اليهود ، أنا هنا بين البرد والجوع ، أنا هنا بين بين الخوف والهروع ، عيني مليئة بالدموع ...
بين الصراخ والألم ، بين الورقة والقلم ، لا أستطيع رد الألم ، ولا أستطيع حمل القلم ، لا أستطيع حمل السلاح ، ولا تحقيق حلمي الملاح ، أتخفى من نور الصباح ، من غير شأن مثل الأشباح ...
فردت قائلة وناديتها : والله وبعزته واأسفاه واآلماه وامعتصماه ، واصرختاه تصل لقيود القدس الحزين ...
يا فتاة الإسلام هيا  هيا إلى العلياء هيا ...
هلمي لنداء القدس هيا ، حركي الكاسلين النائمين ، عن القدس غافلين ، أصرخي بكل قوة وحنين : أنا فداكي يا فلسطين ...
نادي يا الله : عليك باليهود الملاعين ، نادي يا الله : عليك  بالظالمين المغتصبين ...
نادي وأصرخي اللهم أمين ...

8 تعليقات الزوار:

غير معرف يقول...

والله إنك محقة وهذا الكلام موجه أيضا للشباب وللإضافة : لطالما قلت أن (الحكم الظالم مايزال يجور على شعبه ظنا منه بسكوتهم أنهم ضعفاء أذلاء ولكنه سكوت مع المقدرة؛فإذا جاء الأمر وأذن الله بالنصر : قاموا عليه مثل رجل واحد فلا يكون منه إلا أشد المحق والإزالة ولا يكون له عليهم وليا ولا نصيرا واعلم أيها القارئ أنه (ماازدادت حلكة الليل إلا وكان هذا دليل على إقتراب بزوغ الفجر)وهذه والله سنة الله في الكون وهي حقيقة متداولة عبر القرون والأمم والحضارات وصدق رسول الله "صلى الله عليه وسلم"حيث قال:بدأ الإسلام غريبا وسيعود غريبا ...فطوبا للغرباء)كتبه:MEROبتايخ:1\4\2010

غير معرف يقول...

والله إنك محقة وهذا الكلام موجه أيضا للشباب وللإضافة : لطالما قلت أن :(الحكم الظالم مايزال يجور على شعبه ظنا منه بسكوتهم أنهم ضعفاء أذلاء ولكنه سكوت مع المقدرة؛فإذا جاء الأمر وأذن الله بالنصر : قاموا عليه مثل رجل واحد فلا يكون منه إلا أشد المحق والإزالة ولا يكون له عليهم وليا ولا نصيرا واعلم أيها القارئ أنه (ماازدادت حلكة الليل إلا وكان هذا دليل على إقتراب بزوغ الفجر)وهذه والله سنة الله في الكون وهي حقيقة متداولة عبر القرون والأمم والحضارات وصدق رسول الله "صلى الله عليه وسلم"حيث قال:بدأ الإسلام غريبا وسيعود غريبا ...فطوبا للغرباء)كتبه:MERO بتايخ:1\4\2010

غير معرف يقول...

الله ينور يا إيمان

غير معرف يقول...

ما شاء الله الله ينووووور

جزا الله كاتبة الموضوع وناشره خير الجزااااااااء

بوووووووووركت يمناااااكم

تحيااتى لكاتبة الموضوع

AbdAlaziz يقول...

جزاكى الله خير الجزاء وبارك فيكي ووفقكى لما يحبه ويرضاه وفى انتظار كل جديد منك .

غير معرف يقول...

ماشاء اللة

غير معرف يقول...

اللة ينور يافتاة الاسلام

غير معرف يقول...

تسلم ايدك ياايمى

إرسال تعليق